نظام المراسلات دحول الطالبات الصفحة الرئيسية
 
 
السجل المدني
المرحلة
 
 
 
 


إن مدارس الملك عبدالعزيز النموذجية بالمدينة المنورة التي يفخر مؤسسوها ومنسوبوها بما أحرزته من مركز متقدم هو ثمرة جهود طموحة حثيثة ومتواصلة بدأت في واقع الأمر بفكرة إنشاء مدرسة لرياض الأطفال على مساحة قدرها ( 3854م2 ) وفصول لم يتجاوز عددها  ( 12 فصل ) ولكنها زودت بكل ماتحتاجه مدرسة حديثة تتطلع إلى تحقيق أهداف طموحة في مجال التعليم فوفر لها ماتحتاجه من فصول دراسية مجهزة بمتطلبات التعليم الحديث وتقنياته ووفر لها مساحات وملاعب ومناطق خضراء وزودت بمطعم للأطفال إلى غير ذلك من مستلزمات التعليم الذي يتلاءم مع نظام الأركان الذي تبنته المدرسة ووفرت لها كفاءات متخصصة في التعلم الذاتي ، الأسلوب الذي يهتم بتفعيل دور الطالب في العملية التعليمية ويشجع مشاركته ويرحب بمبادراته ، ومن ثم وضع الطالب في بيئة تعليمية يكتشف من خلالها مواهبه وميوله وقدراته ويتعلم إستثمار ما يتلقاه من علوم ومعارف للتعامل مع واقعه ، الأمر الذي جعل العلاقة بين الطفل والمدرسة علاقة ذات طبيعة إيجابية وحميمة قادرة على إثارة فضوله ومساعدته على الإجابة على تساؤلاته وعلى تحقيق طموحاته . ثم مالبثت الفكرة أن تطورت من خلال ماتلقاه القائمون على المدرسة من إنطباعات عائلات الأطفال بفعالية هذا الأسلوب ورغبة ملحة لديهم في أن تستكمل المدرسة مراحل الدراسة المختلفة فتحتضن أطفالها خلال مراحل دراستهم المختلفة حتى نهاية المرحلة الثانوية بنفس الأسلوب المتطور الذي تأكدت فعاليته . وكانت ثمرة ذلك أن أصبحت مدارسنا في صورتها الحالية حيث تقام على ( 18000م2 ) وتشمل المراحل المختلفة بدءا من قسم رياض الأطفال ثم قسم الإبتدائي فالمتوسط إنتهاء بالقسم الثانوي ، وفي هذا القسم تبنت المدارس النظام الثانوي المطور ، كما أنها إذ تتابع بحرص كل ما يشهده التعليم من تطور إهتمت بالإضافة إلى مناهج وزارة التربية والتعليم بالتعليم الإلكتروني وبتعليم الحاسب الآلي ووفرت من أجل ذلك معامل للحاسب الآلي وبدأت تحولا تدريجيا نحو التعليم الإلكتروني فأصبح هذا التعليم هو المتبع في كل فصول مرحلة رياض ألطفال حيث زودت فصول تلك المرحلة بشاشات LCD وأجهزة الحاسب الآلي كما تم تبنيه أيضا بالنسبة لطالبات الصف السادس الإبتدائي حيث وفرت له الإمكانيات اللازمة لذلك . وإهتمت مدارسنا أيضا باللغة الإنجليزية إدراكا منها لأهميتها بالنسبة للطالبة في مراحلها الجامعية واللاحقة ، فتبنت منهجا دوليا كمنهج بديل لمنهج الوزارة للغة الإنجليزية وحصلت على موافقة وزارة التربية والتعليم على البرنامج وعلى الكتب المقررة له ، ووفرت لذلك معملا للغة ، وإهتمت المدارس إهتماما بالغا بعلوم الدين واللغة العربية وحرصت على توفير الكفاءات المناسبة لذلك ، وأولت المدارس إهتمامها الخاص بالعلوم الحديثة من رياضيات وعلوم كالفيزياء والكيمياء فوفرت معامل مكتملة ومجهزة بكل ماتحتاجه مثل هذه المعامل من أجهزة وزودتها بالسبورات الذكية SMART BOARD لتوفر بذلك كفاءة عالية لتعليم هذه العلوم الهامة لمستقبل الطالبة في حياتها الدراسية والعملية . وبهذا تهيأ لمدارسنا أن تكون إنجازا تفخر بها طالباتنا ونفخر نحن بها معهم ونعتز بكل ما نتلقاه من تشجيع ورضا منهن ومن أسرهن ، وإهتمامنا دائما نحو الأفضل إن شاء الله .

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
البريد الإلكتروني
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمدارس الملك عبد العزيز النموذجية 2008 ©
مؤسسة استشارة لتقنية المعلومات